نشاط المصانع يواصل الانخفاض في منطقة اليورو خلال سبتمبر

واصل نشاط المصانع انخفاضه في منطقة اليورو خلال سبتمبر، وسط انخفاض طلب المستهلكين بسبب أزمة تكلفة المعيشة، تزامنًا مع ارتفاع فواتير الطاقة الذي أدى إلى الحد من الإنتاج.

 

وأظهر مسح “ستاندرد آند بورز جلوبال/ ماركيت” الصادر الإثنين انخفاض القراءة النهائية لمؤشر الإنتاج في منطقة اليورو إلى 46.3 نقطة في سبتمبر من 46.5 نقطة الشهر السابق، مسجلاً القراءة الشهرية الرابعة دون المستوى 50 نقطة الذي يفصل النمو عن الانكماش.

 

وتراجع أيضًا مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو إلى 48.4 نقطة في سبتمبر من 49.6 نقطة في أغسطس، أقل بقليل من القراءة الأولية البالغة 48.5 نقطة، وهو أدنى مستوى في 27 شهرًا.

 

وبحسب “رويترز”، قال “كريس ويليامسون” كبير اقتصاديي الأعمال لدى “ستاندرد آند بورز جلوبال ماركيت إنتليجينز”: “المزيج بين ركود قطاع التصنيع وتزايد الضغوط التضخمية سيزيد من المخاوف بشأن مستقبل اقتصاد منطقة اليورو”.

 

وأضاف “ويليامسون”: “أدى الجمع بين ارتفاع التكاليف وتراجع الطلب إلى دفع توقعات الشركات للعام المقبل إلى الانخفاض الحاد مرة أخرى في سبتمبر، مما أدى بدوره إلى انخفاض شراء المدخلات وانخفاض نمو الوظائف مع استعداد الشركات لفصل الشتاء القاسي”.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط