مسح: نشاط المصانع في آسيا يتراجع بسبب التباطؤ العالمي وارتفاع التكاليف

أظهرت استطلاعات الرأي الصادرة الإثنين أن إنتاج المصانع في آسيا تراجع في سبتمبر حيث أدى تباطؤ الطلب في الصين والاقتصادات المتقدمة إلى جانب ارتفاع التكلفة المستمر، إلى تعثر الانتعاش الاقتصادي في المنطقة.

 

وبحسب وكالة “رويترز“، تراجع نشاط التصنيع في تايوان وماليزيا على أساس شهري خلال سبتمبر، كما نما بوتيرة أبطأ في اليابان والهند وفيتنام، حيث أثر كل من ارتفاع تكاليف المواد الخام والتوقعات العالمية القاتمة على معنويات الشركات.

 

وكشفت الاستطلاعات أن مؤشر مديري المشتريات في فيتنام انخفض إلى 52.5 نقطة في سبتمبر من 52.7 نقطة في أغسطس، بينما انخفض مؤشر ماليزيا إلى 49.1 نقطة من 50.3 نقطة في نفس الفترة.

 

وانخفض نمو نشاط المصانع في الهند إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر في سبتمبر، في حين بلغ مؤشر مديري المشتريات في تايوان 42.2 نقطة، بانخفاض من 42.7 نقطة في أغسطس.

 

وجاءت الاستطلاعات بعد أن أشارت بيانات أنشطة المصانع والخدمات في الصين الجمعة الماضية إلى المزيد من الضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بعدما أدت عمليات الإغلاق الصارمة المرتبطة بفيروس “كوفيد-19” إلى تعطيل الإنتاج وتراجع المبيعات.

 

وتشير البيانات إلى تعطل تعافي دول آسيا من الجائحة وسط مخاوف من التباطؤ العالمي المحتمل في ظل استمرار البنوك المركزية في تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة للحد من ارتفاع التضخم.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط