مؤشر الدولار ينخفض بشكل طفيف ويقلص مكاسبه الأخيرة

انخفض مؤشر الدولار بشكل طفيف خلال تعاملات الأربعاء بعد أن حقق الجلسة الماضية أفضل أداء يومي منذ مارس 2020، حيث يقيم المستثمرون توقعات رفع الفائدة عقب بيانات التضخم الأخيرة.

 

وارتفع الدولار بنحو 1.6% خلال تعاملات أمس بعدما سجل مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعا بأعلى من المتوقع ليصل إلى 8.3% في أغسطس، ما عزز احتمالية اتجاه الاحتياطي الفيدرالي لزيادة الفائدة 100 نقطة أساس خلال اجتماعه الأسبوع المقبل.

 

على جانب آخر، أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية اتساع عجز الموازنة الفيدرالية ليصل إلى 219.5 مليار دولار في خلال أغسطس، من 170.6 مليار دولار العام الماضي، حيث ارتفع الإنفاق الحكومي إلى 523.3 مليار دولار، بما يتجاوز الإيرادات البالغة 303.7 مليار دولار.

 

وتصدر المزيد من البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة لاحقًا اليوم، بما في ذلك قراءة مؤشر أسعار المنتجين المتوقع تراجعه 1% خلال أغسطس.

 

وانخفض مؤشر الدولار – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية – بنسبة 0.33% إلى 109.46 نقطة، في الساعة 11:20 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، بعدما وصل إلى 110.01 نقطة الجلسة الماضية، وهو أعلى مستوى في أكثر من عقدين.

 

على جانب آخر، ارتفع اليورو مقابل العملة الأمريكية بنحو 0.3% إلى 0.9999 دولار، كما صعد الجنيه الاسترليني بنسبة 0.5% إلى 1.1546 دولار، بينما تراجع الدولار مقابل الين الياباني 1.04% إلى 143.05 ين.

- Advertisement -

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط