رئيس سريلانكا يفر من البلاد إلى جزر المالديف

فر رئيس سريلانكا “جوتابايا راجاباكسا” من البلاد صباح الأربعاء بعد أيام من اقتحام محتجين لمنزله ومكتبه والمقر الرسمي لرئيس وزرائه، في ظل أزمة اقتصادية مستمرة على مدار أشهر أدت إلى نقص حاد في الغذاء والوقود.

 

وحسبما ذكرت “سي إن بي سي“، قال مسؤول بالهجرة لكنه لم يرغب في الكشف عن هويته لحساسية الموقف أن “راجاباكسا” وزوجته واثنين من حراسه الشخصيين غادروا البلاد على متن طائرة تابعة للقوات الجوية السريلانكية متجهة إلى مدينة مالي عاصمة جزر المالديف.

 

وكان “راجاباكسا” قد وافق تحت الضغط على التنحي، وقال رئيس الوزراء “رانيل ويكرمسينغ” أنه سيغادر فور تشكيل حكومة جديدة، هذا واتفق المشرعون على انتخاب رئيس جديد الأسبوع المقبل، لكنهم واجهوا صعوبات أمس الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن تشكيل  حكومة جديدة لإخراج الدولة المفلسة من الانهيار الاقتصادي والسياسي.

 

هذا ولم تؤد الاستقالات الموعودة إلى نهاية الأزمة، وتعهد المتظاهرون باحتلال المباني الرسمية حتى رحيل كبار المسؤولين.

- Advertisement -

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط