رئيسة الوزراء: النرويج تخفف بعض قيود كورونا

قالت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرج يوم الثلاثاء إن بلادها ستخفف بعض القيود المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأضافت خلال مؤتمر صحفي ”نجحنا معا في السيطرة على (تفشي) الفيروس، وبالتالي يمكننا تخفيف القيود على المجتمع شيئا فشيئا“.

 

كان وزير الصحة ذكر يوم الاثنين أن الوباء صار ”تحت السيطرة“ في النرويج، مشيرا إلى انخفاض معدل انتقال المرض.

 

وكانت الدولة الاسكندنافية من بين أولى دول أوروبا التي أغلقت مجموعة كبيرة من المؤسسات الخاصة والعامة في مختلف المجالات لوقف انتشار كوفيد-19، مما دفع الاقتصاد فيها إلى حالة من الفوضى أدت إلى تسريح مئات الألوف من أعمالهم.

 

وتشمل القيود الحالية، وهي سارية حتى 13 أبريل نيسان، إغلاق دور الحضانة والمدارس ومنع الأجانب الذين لا يعيشون ويعملون في النرويج من دخولها ومنع الناس من الذهاب إلى منازلهم الجبلية إذا كان لديهم بديل.

 

وبموجب الإجراءات الجديدة، سيتم إعادة فتح رياض الأطفال في الفترة بين 20 و27 أبريل نيسان والمدارس من الصف الأول إلى الصف الرابع اعتبارا من 27 أبريل نيسان، ويمكن للنرويجيين الذهاب إلى منازلهم الجبلية اعتبارا من 20 ابريل.

 

وقالت سولبرج إنه في الوقت نفسه يجب أن يستمر العمل من المنزل وأن يعتاد النرويجيون اتخاذ إجراءات مكافحة التلوث ”لفترة طويلة“.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط