“جنرال موتورز” تستعد لشحن 600 جهاز تنفس صناعي للمستشفيات الأمريكية بنهاية أبريل

تستعد “جنرال موتورز” لشحن الدفعة الأولى من أجهزة التنفس الصناعي لعلاج مرضى فيروس “كورونا”، بعدما بدأت الشهر الماضي في تصنيع تلك الأجهزة بمصنعها في إنديانا بالشراكة مع “فينتك لايف سيستمز”.

 

وأوضحت صانعة السيارات الأمريكية أمس الثلاثاء أنه سيتم شحن 600 جهاز تنفس صناعي بنهاية هذا الشهر للمستشفيات في غاري وإنديانا وشيكاغو، وسيتم استكمال باقي طلب الحكومة الذي يشمل 30 ألف جهاز تنفس صناعي بنهاية أغسطس.

 

وقد أعلنت وزارة الصحة الأمريكية في وقت سابق هذا الشهر عن عقد بقيمة 500 مليون دولار مع “جنرال موتورز” بموجب قانون الدفاع الوطني لإنتاج 30 ألف جهاز تنفس صناعي.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط