بورصة “نيويورك” تعتزم إجراء مراجعة على نظام تعليق التداول بسبب تداعيات “كورونا”

تعتزم بورصة نيويورك مراجعة فاعلية أنظمتها المخصصة للحد من التقلبات الشديدة، وأبرزها نظام تعليق التداول في البورصة لفترة زمنية قصيرة حينما تتعرض إلى عملية بيع كبيرة.

وفي ظل النظام المطبق في الوقت الحالي، فإن مؤشر “S&P 500” يمكن أن يتراجع بنحو 7%، قبل أن يتم تعليق التداول تلقائياً، ولكن وفقاً لبورصة “نيويورك”، يمكن تفعيل هذا النظام حينما يتراجع المؤشر بنحو 13% أو 20% لحمايته من التراجعات الحادة التي قد تستنزف سيولة السوق.

وفي منتصف الشهر الماضي تم تعليق التداول في البورصة الأمريكية لمدة 15 دقيقية، بعد التراجع الكبير الذي سجله مؤشر “S&P 500″، وكانت المرة الأولى التي يتم فيها تنشيط تلك الخاصية منذ تجديد هذا النظام في 2012.

وقالت “رئيسة البورصة “ستايسي كانينجهام” في تصريحات لـ”فاينانشيال تايمز” إن أحد المجالات التي سيتم التركيز عليها هو تطبيق تلك الآلية على العقود المستقبلية للمؤشرات، بحيث يتم السماح لها بالتحرك بحد أقصى 5% في أي من الاتجاهين.

وأضافت: “لقد لاحظنا أن الصناديق المتداولة في البورصة والمرتبطة بمؤشر “S&P 500″ استمرت في التداول حينما تجاوزت المؤشرات المستوى المسوح به خلال ساعات ما بعد الإغلاق”.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط