الإسترليني يتجاهل تدهور الحالة الصحية لـ”بوريس جونسون” ويرتفع بأكثر من 1%

ارتفع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 1% خلال تعاملات الثلاثاء، على الرغم من تدهور الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” بسبب فيروس “كورونا” ونقله إلى العناية المركزة.

وأنيب وزير الخارجية البريطاني “دومينيك راب” عن “جونسون”، إذ من المقرر أن يدير شؤون الحكومة لحين تعافي الأخير.

أما فيما يتعلق بآخر مستجدات فيروس “كورونا” في بريطانيا، فوصل عدد المصابين إلى 52.3 ألف شخص، إلى جانب 5.3 ألف وفاة.

وعلى صعيد التداولات، ارتفع الجنيه الإسترليني أمام العملة الأمريكية بنحو 1.1% إلى 1.2364 دولار، في تمام الساعة 03:20 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط