“نيكي” يتراجع لأدنى مستوى منذ أكثر من 3 سنوات بعد قرارات بنك اليابان

تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في نهاية تعاملات الإثنين، تزامنًا مع قوة الين، وبعد قرارات بنك اليابان، ووسط مراقبة آخر مستجدات تفشي فيروس “كورونا”.

وقرر بنك اليابان عقد اجتماع طارئ الإثنين، وافق خلاله على زيادة وتيرة مشترياته السنوية من صناديق المؤشرات المتداولة إلى 12 تريليون ين سنويًا، بدلاً من المستوى السابق البالغ 6 تريليونات ين (56 مليار دولار)، وعلى الجانب الآخر، قرر البنك تثبيت معدل الفائدة.

هذا وقرر بنك الاحتياطي الفيدرالي في خطوة مفاجئة خفض معدل الفائدة من النطاق بين 1.25% و1.00% إلى النطاق بين 0.25% و0%.

وعند الإغلاق، انخفض مؤشر “نيكي” بنحو 2.5% أو 429 نقطة إلى 17.002 ألف نقطة وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2016، كما هبط المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” بنسبة 2% عند 1236 نقطة.

وارتفعت العملة اليابانية أمام الدولار الأمريكي بنحو 1.2% إلى 106.31 ين، في تمام الساعة 09:40 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط