مصدر: بريطانيا تطلب عشرة آلاف جهاز تنفس صناعي ضمن جهود محاربة كورونا

قال مصدر صناعي لرويترز إن بريطانيا طلبت عشرة آلاف جهاز تنفس صناعي يصنعها ائتلاف شركات من بينها فورد وايرباص ورولز رويس في إطار جهودها لمكافحة فيروس كورونا.

 

وتحاول الحكومات في مختلف دول العالم زيادة عدد ما لدى خدماتها الصحية من أجهزة التنفس الصناعي.
وجهاز التنفس الصناعي حاسم في رعاية الشخص الذي يعاني من الفشل الرئوي الذي يصيب المريض في حالات الإصابة الشديدة بكوفيد-19 وهو المرض الذي يتسبب فيه فيروس كورونا.
لكن هذه الأجهزة لا تنقذ أرواح المرضى بالضرورة.
وقال المصدر إن من المقرر الإعلان عن طلب هذه الأجهزة غدا الاثنين.
وكانت وسائل إعلام بريطانية قد نشرت نبأ الطلب في السابق. ورفضت متحدثة في مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون التعليق فورا عندما اتصلت بها رويترز.
وقال مايكل جوف الوزير البارز في الحكومة البريطانية اليوم الأحد إن هيئة الصحة الوطنية البريطانية الممولة من الدولة لديها أكثر قليلا من ثمانية آلاف جهاز تنفس صناعي.
وتعمل الحكومة البريطانية على تعزيز قدرات النظام الصحي من خلال اتفاقات أبرمت مع القطاع الخاص وموردين في الخارج بالإضافة إلى الإنتاج المحلي.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط