لماذا تتزايد مبيعات الأسلحة في الولايات المتحدة في ظل انتشار “كورونا”؟

تتزايد مبيعات الأسلحة النارية والذخيرة في أنحاء الولايات المتحدة مع لجوء الأمريكيين إليها كشكل من أشكال الحماية الذاتية، في ظل مخاوف من نشوب اضطرابات اجتماعية محتملة مع تفشي أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

 

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لطوابير طويلة ممتدة أمام متاجر بيع الأسلحة في كاليفورنيا وأوكلاهوما وأماكن أخرى خلال الشهر الجاري.

 

وصرح “هيات جانز” صاحب متاجر الأسلحة “هيات جانز” في نورث كارولينا لصحيفة “الجارديان” قائلاً: مشاهد الشراء الجماعي في المتجر غير مسبوقة تقريبًا.

 

وأضاف “هيات”: هذه هي المرة الثانية فقط خلال 61 عامًا من العمل التي رأينا فيها شيئًا من هذا القبيل، إننا نشهد اندفاعًا هائلاً لشراء الأسلحة والذخيرة حيث يشعر الناس بالحاجة إلى حماية أنفسهم وعائلاتهم.

 

وشهد موقع بيع الذخيرة عبر الإنترنت “آمو دوت كوم” ارتفاعًا بنسبة 309% في الإيرادات في الفترة بين الثالث والعشرين من فبراير وحتى الخامس عشر من مارس، مقارنة مع 22 يومًا السابقة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط