في أول جلسة بعد تعليق التداول ليومين .. الأسهم الفلبينية تغلق عند أدنى مستوى منذ عام 2012

تراجعت مؤشرات الأسهم الفلبينية لأدنى مستوى منذ ثماني سنوات في نهاية تعاملات الخميس، وهي الجلسة الأولى بعد تعليق التداولات لمدة يومين نتيجة الخسائر الحادة المتزامنة مع تفشي “كورونا”.

وعند الإغلاق، هبط مؤشر “بي إس إي أي” بنحو 13.3% عند 4623 وهو أدنى إغلاق منذ يناير 2012، وذلك بعد هبوطه بنحو 24% خلال التعاملات، ووصلت القيمة السوقية للبورصة الفلبينية لأدنى مستوى منذ أحد عشر عامًا.

هذا وقرر المركزي الفلبيني خفض معدل الفائدة بمقدار خمسين نقطة أساس، وسط مخاوف بألا تتمكن التحفيزات النقدية بقيمة 528 مليون دولار من دعم الاقتصاد.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط