رئيسة المفوضية الأوروبية تقر بأن المسؤولين السياسيين “قللوا من أهمية” خطر كورونا في البداية

أقرت رئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لايين بان المسؤولين السياسيين “قللوا من أهمية” حجم الخطر الذي يشكله وباء كورونا المستجد وذلك في مقابلة نشرتها صحيفة بيلد الالمانية الاربعاء.

وقالت فون دير لايين للصحيفة “اعتقد اننا جميعا، ونحن لسنا خبراء، قللنا من أهمية فيروس كورونا المستجد في البداية”.

وأضافت “لكن مع الوقت تبين انه فيروس سيشغلنا لفترة طويلة”.

وتابعت “لقد أدركنا أن كل هذه الاجراءات التي كانت تبدو قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع جذرية وقاسية، كان يجب أن تتخذ” مذكرة بان أوروبا “تعتبر في الوقت الراهن بؤرة الأزمة”.

لكنها رفضت تعبير “حرب” ضد الفيروس الذي استخدمه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هذا الاسبوع.

وقالت “شخصيا لا أستخدم تعبير حرب لكنني اتفهم دافع الرئيس الفرنسي لان فيروس كورونا المستجد خصم يثير القلق”.

واعتبر وزير الاقتصاد الألماني أن الولايات المتحدة تعاملت في البداية بخفة مع الفيروس أكثر من أوروبا نفسها.

وقال بيتر التماير لمجموعة “فونكي” الصحافية الاقليمية الالمانية إن “الولايات المتحدة قللت على الأرجح من أهمية الأزمة في بدايتها أكثر من بعض الدول الأوروبية”.

وأضاف “لهذا السبب، لدينا أمل كبير ان تتمكن الولايات المتحدة من السيطرة على الوضع، لان ذلك يصب في صالحنا”، مؤكدا أن “لا احد يتمنى سقوط هذا الاقتصاد (الاميركي) في انكماش لا يمكن السيطرة عليه”.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط