تقرير: منطقة اليورو قد لا تتفق بشأن تخصيص حزمة تحفيزية جديدة لدعم الاقتصاد من تداعيات “كورونا”

يعتزم وزراء المالية في منطقة اليورو إجراء مباحثات بشأن إمكانية رصد حزمة تحفيزية جديدة لتخفيف حدة تداعيات فيروس “كورونا” على اقتصاد المنطقة، ولكن من غير المتوقع أن يتمكنوا من الاتفاق حول هذه المسألة عند الاجتماع لاحقًا اليوم.

 

وأشار مسؤول لدى الاتحاد الأوروبي في تصريحات لشبكة “سي إن بي سي” إلى أن هناك شكاً في التوصل لأي اتفاق بشأن حزمة جديدة للتحفيز المالي.

 

وتعتبر منطقة اليورو من أكثر المناطق تضررًا من انتشار فيروس “كورونا”، ولاسيما إيطاليا التي تعاني من ارتفاع حالات الإصابة إلى أكثر من 63 ألف حالة.

 

ويُذكر أن المركزي الأوروبي بقيادة “كريستين لاجارد” قد أطلق الأسبوع الماضي حزمة بقيمة 820 مليار دولار لدعم الاقتصاد من آثار الفيروس التاجي.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط