تداول عرضي لمؤشر الدولار قرابة 98.00 قبيل البيانات

يتداول مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة مقابل العملات الرئيسية بوتيرة عرضية ليستقر قرابة المستوي 98.00.

ويسعى المؤشر لاستعادة زخمه عقب البداية السلبية التي شهدها بالأمس في بداية الأسبوع بسبب حالة الحذر التي تنتاب المستثمرين واتخاذ البنوك المركزية الكبرى للعديد من الإجراءات التسهيلية بهدف دعم الاقتصاد الذي تأثر من انتشار فيروس كورونا العالمي.

وقد سجل مؤشر داو جونز بالأمس أسوأ ركود له منذ 1987 رغم خفض الاحتياطي الفيدرالي للفائدة لمستويات صفر.

وفي تلك الأثناء من المتوقع أن تكون تطورات الأحداث الخاصة بانتشار فيروس كورونا هي المسيطرة على التداولات في الأسواق.

وفي وقت لاحق من اليوم نترقب بيانات مؤشر مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي ومعدل استغلال القدرات.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط