انخفاض الدولار الأمريكي بعد قرارات الاحتياطي الفيدرالي المفاجئة

انخفض الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات الإثنين، بعد تدخل بنك الاحتياطي الفيدرالي المفاجئ بخفض معدل الفائدة، وسط متابعة آخر مستجدات فيروس “كورونا” إذ تجاوز عدد المصابين 3700 شخص في الولايات المتحدة.

وفي خطوة طارئة، قرر الاحتياطي الفيدرالي خفض معدل الفائدة من النطاق بين 1.25% و1.00% إلى النطاق بين 0.25% و0%، كما أطلق برنامجاً ضخماً للتيسير الكمي بقيمة 700 مليار دولار لتقديم الدعم أمام فيروس “كورونا” المتفشي.

كما قرر البنك المركزي النيوزيلندي خفض الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى 0.25%، وفي اليابان، قرر البنك زيادة وتيرة مشترياته السنوية من صناديق المؤشرات المتداولة إلى 12 تريليون ين سنويًا، بدلاً من المستوى السابق البالغ 6 تريليونات ين (56 مليار دولار).

وعلى صعيد التداولات، تراجعت العملة الأمريكية أمام اليورو بنحو 0.9% إلى 1.1201 دولار، في تمام الساعة 11:25 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، وتراجعت أمام العملة اليابانية بنسبة 1.2% إلى 106.34 ين، كما انخفضت أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.7% إلى 1.2361 دولار.

وتراجع الدولار أمام العملة السويسرية بنحو 1% إلى 0.9421 فرنك، وانخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- بنحو 1% عند  97.736 نقطة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط