الولايات المتحدة تستعين ببيانات التعقب الجغرافي لمراقبة انتشار “كورونا”

يستخدم المسؤولون الفيدراليون الأمريكيون بيانات تتبع الموقع الجغرافي على الجوالات الذكية لتتبع تحركات المواطنين خلال فترة انتشار فيروس “كورونا”، وفقًا لما ذكرت “وول ستريت جورنال”.

 

كما أشارت الصحيفة إلى حصول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالإضافة إلى حكومات الولايات الأمريكية على بيانات المستخدمين في المناطق التي ينتشر بها الفيروس.

 

وتستهدف السلطات الحكومية باتخاذ هذه الخطوة تحديد مدى التزام المواطنين بقواعد التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات قدر الإمكان للحد من تفشي الفيروس التاجي.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط