الأسهم الأوروبية تغلق مرتفعة ولكنها تسجل أسوأ أداء فصلي منذ عام 2002

ارتفعت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات الثلاثاء ولكنها سجلت أسوأ أداء فصلي منذ عام 2002 بسبب تفاقم أزمة “كورونا” التي زادت من المخاوف المتعلقة باحتمالية أن تشهد منطقة اليورو ركودًا اقتصاديًا.

 

وتلقت الأسهم دعمًا من صدور بيانات إيجابية عن الاقتصاد الصيني والتي أظهرت ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى 52 نقطة خلال مارس.

 

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر “ستوكس يوروب 600” بنسبة 1.65% أو خمس نقاط إلى 320 نقطة، ولكنه سجل خسائر شهرية بنحو 14.6%، وكذلك خسائر فصلية بحوالي 23.1%.

 

كما صعد “فوتسي” البريطاني بنحو 1.95% (+108 نقاط) إلى 5672 نقطة، وارتفع “داكس” الألماني بنسبة 1.22% (+ 120 نقطة) إلى 9936 نقطة، وصعد “كاك” الفرنسي بنسبة 0.4% (+17 نقطة) عند 4396 نقطة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط