الأسهم الأوروبية تتراجع في بداية الجلسة متجاهلة التحفيزات النقدية الحكومية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية تعاملات الأربعاء، بفعل أسهم شركات قطاع الرحلات والترفيه الذي انخفض بنحو 4%، وعلى الرغم من سعي حكومات دول العالم لدعم الاقتصاد والشركات في مواجهة تداعيات فيروس “كورونا” المتفشي.

وأعلنت بريطانيا عن حزمة تحفيزات نقدية بقيمة 400 مليار دولار لمساعدات الشركات التي تواجه أزمة بسبب تفشي “كورونا”، كما أعلنت فرنسا حزمة تدابير نقدية بقيمة 50 مليار دولار لمساعدة صغار الشركات والموظفين.

وتعهد الاحتياطي الفيدرالي بتقديم الدعم للشركات التي تعاني في الوقت الحالي من تداعيات فيروس “كورونا”، مؤكدًا على أنه سيقدم التمويل اللازم على المدى القصير للشركات التي تحتاج للدعم من أجل استمرار أنشطتها.

وعلى صعيد التداولات، تراجع مؤشر “ستوكس يوروب600” بنحو 2.9% أو ثماني نقاط إلى 283 نقطة، في تمام الساعة 11:05 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، كما هبط “كاك” الفرنسي بنسبة 2% إلى 3913 نقطة.

وانخفض “فوتسي100” البريطاني بنحو 3.5% عند 5111 نقطة، فيما تراجع “داكس” الألماني بنحو 3.5% إلى 8624 نقطة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط