استقرار “نيكي” الياباني في ختام التعاملات مع خسائر البورصة الأمريكية

استقر مؤشر “نيكي” الياباني في نهاية تعاملات الثلاثاء، وذلك بعد تسجيل البورصة الأمريكية أسوأ أداء يومي منذ عام 1987، ووسط مراقبة آخر المستجدات المتعلقة بتفشي فيروس “كورونا”.

وتجاوز إجمالي عدد الوفيات بسبب فيروس “كورونا” حول العالم مستوى سبعة آلاف شخص، إلى جانب 182.5 ألف إصابة.

وعند الإغلاق، ارتفع مؤشر “نيكي” بأقل من 0.1% إلى 17012 نقطة، فيما صعد المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” بنسبة 2.6% عند 1269 نقطة.

وانخفضت العملة اليابانية أمام الدولار بنحو 0.6% إلى 106.50 ين، في تمام الساعة 09:20 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط