استقرار الدولار الأمريكي لكنه يتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية منذ عام 2009

استقر الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات الجمعة، بعدما تراجع بأكبر وتيرة في نحو أربع سنوات الخميس، كما أنه يتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية منذ عام 2009، بالتزامن مع التدابير التحفيزية المتخذة في كافة أنحاء العالم لدعم الاقتصاد في مواجهة “كورونا”.

وبجانب إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي حزمة تحفيزات نقدية بقيمة تريليوني دولار، تعهد قادة مجموعة العشرين بضخ 5 تريليونات دولار لحماية الاقتصاد العالمي.

واستقرت العملة الأمريكية أمام اليورو عند 1.1024 دولار، في تمام الساعة 11:40 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، بينما تراجعت أمام العملة اليابانية بنسبة 0.7% إلى 108.77 ين، فيما ارتفعت أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.2% إلى 1.2176 دولار.

واستقر الدولار أمام العملة السويسرية عند 0.9627 فرنك، كما استقر مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات- عند 99.414 نقطة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط